الانتقال الى المحتوى الأساسي

جامعة الملك عبدالعزيز

معالي مدير الجامعة يفتتح ملتقى تعزيز الصحة وسط مشاركة 50 جهة من القطاع العام والخاص والجمعيات الصحية

الملتقى شهد توقيع 3 اتفاقيات وتدشين برامج توعوية وطنية 

 
 
 

افتتح صباح يوم الأحد 2 / 8 / 1440هـ معالي مدير الجامعة الأستاذ الدكتور عبدالرحمن بن عبيد اليوبي، فعاليات ملتقى تعزيز الصحة تحت شعار "جودة الحياة .. لصحة الفرد والمجتمع"، والذي يعد الأول من نوعه على مستوى السعودية، ويأتي احتفالا بيوم الصحة العالمي وانطلاقًا من رؤية المملكة 2030 في تعزيز الصحة، وتنظمه عمادة شؤون الطلاب، وذلك بمركز الملك فيصل للمؤتمرات.

وتجول معالي مدير الجامعة في المعرض التوعوي المصاحب للملتقى، والذي شارك فيه أكثر من 50 جهة حكومية وخاصة وجمعية صحية. وفي نهاية الجولة تم توقيع 3 اتفاقيات تعاون، وهي: اتفاقية بين المركز الوطني للوقاية من الأمراض ومكافحتها وكلية الطب، واتفاقية بين ميد قيت وعمادة شؤون الطلاب، واتفاقية بين صيدليات الدواء وعمادة شؤون الطلاب.

وشارك في الملتقى 6 عيادات، منها 3 عيادات متنقلة متخصصة في مكافحة التدخين وصحة الأسنان، وكذلك عيادة نقل دم متنقلة، و3 عيادات متخصصة في الفحص الوقائي الصحي.

بعد ذلك بدأ حفل الافتتاح بآيات من الذكر الحكيم وفيلم قصير عن الملتقى، وأكد المشرف العام على الملتقى عميد شؤون الطلاب الدكتور مسعود بن محمد القحطاني، خلال الكلمة التي ألقاها في الحفل على أهمية تنظيم الملتقى ودوره في التوعية الطبية، إذ يأتي تأكيدًا على حرص الجامعة على تحقيق رؤية المملكة ٢٠٣٠. وينطلق الملتقى من خلال أحد أهم الأهداف الاستراتيجية في الرؤية، وهو التمكين لحياة عامرة وصحية، وتحقيق ذلك بتعزيز نمط الحياة الصحي وتعزيز الوقاية الصحية. ويلامس الملتقى البرنامج التنفيذي لجودة الحياة، معززًا أهدافه المباشرة في التوعية الصحية والبدنية، وأيضًا في الوقاية ضد المخاطر الصحية وتشجيع العمل التطوعي.

ودشن معالي مدير الجامعة خلال حفل الافتتاح برامج إدارة تعزيز الصحة وفريق أطباء للحياة التطوعي، كما تم إطلاق البرنامج الوطني للفحص الوقائي لمرض تمدد الشريان الأورطي البطني.

وأوضح معالي مدير الجامعة أن الجامعة تسعى دائمًا لتكون سباقة في تحقيق رؤية المملكة 2030، كما تسعى للريادة في خدمة طلابها ومنسوبيها وخدمة المجتمع، إذ يحرص جميع منسوبيها على أن تكون الجامعة المنطلق الأساسي في تعزيز صحة مجتمعنا وإيصاله بهدف تحقيق السلامة البدنية والنفسية والاجتماعية.

وبين معاليه أن الجامعة ستبذل كافة الجهود لإحداث تغيير صحي بمستويات واضحة وملموسة، ونقل الوعي الصحي من داخل الجامعة إلى كافة أفراد المجتمع، وكذلك إشراك الجهات الصحية العالمية والمحلية والقطاع الخاص مع أفراد المجتمع لتعزيز الصحة، وقدم شكره الجزيل لعمادة شؤون الطلاب المتمثلة في اللجان المنظمة للملتقى على هذا النجاح الباهر في الإعداد والتنظيم.

وفي ختام الحفل، كرم معالي مدير الجامعة الجهات المشاركة في الملتقى، والمتحدثين، واللجنة العلمية. وقدمت اللجنة المنظمة ممثلة في المشرف العام على الملتقى وعميد شؤون الطلاب الدكتور مسعود بن محمد القحطاني، ورئيس اللجنة العلمية الدكتور محمد بن ونيس الربيع، ورئيس اللجنة المنظمة الدكتور سامي بن حمدان الزهراني، درعًا تذكاريًا لمعاليه.

ويستمر الملتقى ليوم الاثنين، حيث يشمل 23 محاضرة و12 ورشة عمل يلقيها أكثر من 31 محاضرًا ومدربًا، ووصل عدد المسجلين في الملتقى إلى أكثر من 4000 مسجل، ويشارك في الملتقى 150 متطوعًا من كافة الكليات الصحية بالجامعة.

 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 

********
 

أرسل الصفحة لصديق إطبع هذه الصفحة أبلغ عن خطأ في الصفحة أضف رابط الصفحة لموقعك
آخر تحديث 4/7/2019 2:28:43 PM
 

أضف تعليقك
الاسـم :
 
البريد الالكتروني :
 
رقم الجوال :
عنوان التعليق :
 
التـعـلـيـق :
 
أدخل الأحرف
الموجودة في الصورة :