الانتقال الى المحتوى الأساسي

جامعة الملك عبدالعزيز

KING ABDULAZIZ UNIVERSITY

كلية علوم البحار

كلمة العميد

 

 

أصبحت علوم البحار من أهم العلوم التطبيقية في عصرنا الحديث حيث تُعنى أساساً بدراسة البحار والمحيطات التي تحتل معظم مساحة كوكبنا الذي نعيش فيه بنسبة 71 %، فلا يمكن بأي شكلٍ من الأشكال للإنسان أن يتجاهل هذة النسبة العالية من مساحة الكرة الأرضية دون دراسة لها وكشف أسرارها واستغلال مواردها بالطرق العلمية المثلى.

وإذا تأملنا مصادر الثروة المعدنية على اليابسة نجد أنها بدأت تتعرض للنفاد نتيجة لضخامة استغلالها لتفي بالمتطلبات المتزايدة لسكان العالم الذين يتضاعف عددهم على مر السنين في حين نجد أن رصيد البحر من هذه المعادن ثابت على وجه التقريب وقد بدأ العالم يتجه إلى البحر باعتباره منجماً ضخماً لمعظم المعادن والعناصر الكيميائية . كما أن مصادر الطاقة بدأت تتناقص على الأرض يبحث العالم حالياً عن البدائل ومن بينها استغلال أمواج البحر والمد والجـزر وفــروق درجات حرارة مياه المحيطات الكبيرة بين السطح والأعماق لإنتاج الطاقة. وباختصار فالبحر يعد في الوقت الراهن أهم مصدر للغذاء، المعادن، الماء العذب والطاقة وهذا هو سبب اهتمام دول العالم المتقدمة بدراسة البحار والمحيطات والإنفاق بسخاء على برامج البحوث التي تهدف إلى إستكشاف وإستغلال ثرواتها الحية والغير الحية من خلال الجامعات العريقة التي تدرس علوم البحار بمختلف تخضصصاتها.

وقد أخذت جامعة الملك عبدا لعزيز هذه الأمور في الاعتبار فأنشأت في عام 1395هـ قسماً لعلوم البحار تابعاً لكلية العلوم واقتصرت الدراسة فيه في بادئ الأمر على تخصص الأحياء البحرية لمرحلة البكالوريوس، ونظراً لأن دراسة علوم البحار لا يمكن أن تقتصر على تخصص واحد، فتخصصات علوم البحار يكمل كل منها الآخر، لذلك فقد صدر قرار المجلس الأعلى للجامعة رقم 2 بتاريخ 6/7/1398هـ بإنشاء معهد علوم البحار مشتملاً على أربعة أقسام تخصصية هي: علوم البحار الحيوية والفيزيائية والكيميائية والجيولوجية وذلك للقيام بدورها التعليمي وإجراء البحوث العلمية ثم تغير مسمى معهد علوم البحار إلى كلية علوم البحار بقرار المجلس الأعلى للجامعة بتاريخ 18/4/1401هـ الموافق 22/2/1981م.

إضافة إلى التخصصات المذكورة آنفاً فلقد تطورت صناعة النقل البحري وقد أُدخلت التخصصات فيما بينها بحيث أصبحت علوم البحار وصناعة النقل البحري مرتبطتان مع بعضها. لذا فلقد قامت الكلية بإنشاء قسم الدراسات البحرية الذي يضم ثلاثة شعب هي شعبة الملاحة والمساحة البحرية وشعبة الهندسة البحرية وشعبة الموانئ والنقل البحري. وقد تكاملت التخصصات المهمة بعلوم البحار والتخصصات المهمة بالنقل البحري وصدرت موافقة المجلس الأعلى للجامعة في اجتماعه الثالث والأربعين المنعقد بتاريخ 28/12/1411هـ الموافق 10/7/1991م في قراره رقم (8) والمشار إليه بخطاب الأمين العام لمجلس الجامعة رقم 5724/200 بتاريخ 13/1/1412هـ على إنشاء قسم الدراسات البحرية بشعبه الثلاث الملاحة والمساحة البحرية، الهندسة البحرية، الموانئ والنقل البحري، والذي استقل فيما بعد وأصبح كلية مستقلة بذاتها.



عميد الكلية

أ.د. علي بن محمد العيدروس

أرسل الصفحة لصديق إطبع هذه الصفحة أبلغ عن خطأ في الصفحة أضف رابط الصفحة لموقعك
آخر تحديث 4/14/2016 12:00:44 PM