الانتقال الى المحتوى الأساسي

جامعة الملك عبدالعزيز

KING ABDULAZIZ UNIVERSITY

مركز النشر العلمي

الأسئلة المتكررة

Untitled Page

س. كيف يتم تسعير مطبوعات الجامعة؟
ج: يتم تسعير مطبوعات الجامعة وفق القواعد المنصوص عليها في قرار مجلس الجامعة رقم (32) المتخذ في اجتماعه السادس للعام الجامعي 1425/1426هـ وعلى أساس التكلفة الفعلية لإعداد هذه المطبوعات.


س. هل تمنح الجامعة خصماً لطلابها من السعر المحدد لبيع مطبوعاتها؟
ج: تتحمل الجامعة نسبة مئوية كبيرة من قيمة مطبوعاتها، فلم يكتف قرار تسعير المطبوعات بتجديد السعر على أساس التكلفة الفعلية، وإنما قرر منح خصم للطلاب بنسبة 75% من السعر المحدد للمبلغ وبنسبة 50% لمنسوبي الجامعة عند الشراء من مركز النشر العلمي مباشرة. ولا يطلب منهم سوى تقديم ما يثبت أنهم يدرسون الكتاب المطلوب بالفعل من كليتهم، حتى لا يساء استخدام هذا الحق الذي قررته الجامعة لطلابها.
أما المجلات العلمية التي تصدرها الجامعة فإنها تباع بسعر رمزي موحد 10 ريالات للعد الواحد.
وبالنسبة لكتاب المواد العامة مثل الثقافة الإسلامية ومهارات الاتصال فقد تم تحديد سعر الكتاب 18 ريالاً فقط، مع أن معظم هذه الكتب يتراوح عدد صفحاتها بين 300 ­400 صفحة، وطباعة السعر على الغلاف الكتاب حماية للطلاب من استغلال المكتبات التجارية لهم ببيع الكتب المقررة بأسعار باهظة.


س. كيف يمكن شراء الكتب والمجلات الصادرة عن مركز النشر العلمي؟
ج: تباع إصدارات المركز لدى دار حافظ للنشر والتوزيع وفروعها داخل الجامعة وخارجها،والمكتبات المتعاونة معها. ويمكن الشراء عن طريق البريد في المناطق التي لا تتوفر بها هذه المكتبات بإرسال طلب شراء إلى مركز النشر العلمي يحدد فيه عدد النسخ المطلوبة من الكتاب مرفقاً به شيك بالمبلغ المطلوب باسم مركز النشر العلمي جامعة الملك عبدالعزيز، مع بيان العنوان الذي يرسل إليه المطبوعات.
ويمكن إرسال نموذج "طلب شراء كتب" أو نموذج "طلب اشتراك مجلة جامعة الملك عبدالعزيز لهذا الغرض.


س. كيف يمكن لعضة هيئة التدريس نشر مؤلفاته الدراسية؟
ج: هناك طريقتان: الأولى هي النشر وفق اللائحة الموحدة للبحث العلمي في الجامعات، حيث يتقدم المؤلف / المترجم بطلب لمجلس القسم التابع له يعرض فيه موضوع الكتاب المقترح ومحتوياته مؤلفاً أو مترجماً، ومدى الحاجة إليهم، مرفقا به أصول الكتاب مطبوعة Typscript على قرص مرن أو ممغنط مع نسختين مطبوعتين، وتتولى الكلية إحالة الطلب بعد الموافقة عليه إلى المجلس العلمي لاصدار قرار بنشر الكتاب بعد تحكيمه. ثم يحال إلى مركز النشر العلمي لتحريره وطباعته. 
والطريقة الثانية هي النشر من خلال برنامج الخدمات العلمية ( النشر الموازي) التي يقدمها المركز بموجب المادة (47) من اللائحة المنظمة للشئون المالية في الجامعات. ويتميز نظام النشر الموازي بالمرونة في التعامل مع المؤلفين وفق ظروفهم في إعداد الكتب من حيث إصدار طبعات تجريبية أولاً ثم تعديلها وإعادة تحريرها وصولاً إلى الصيغة النهائية للكتاب بعد التعديل.


س. هل يشترط المركز كتابة / نسخ أصول المؤلفات على برامج أو بطريقة معينة؟
ج: تطبع بحوث المجلات والكتب على برنامج Microsoft Word أما الكتب التي تحتوي على صور كثيرة فتطبع على برنامج In Design مع الالتزام بقواعد الكتابة الموضحة تحت عنوان (إرشادات للمؤلفين).


س. ما هي شروط النشر في مجلة جامعة الملك عبدالعزيز؟
ج:1- المواد المقدمة للنشر يجب ألا يكون قد سبق نشرها أو مقدمة للنشر في جهة أخرى. وإذا قبلت للنشر لا يسمح بنشرها بنفس الشكل وبأية لغة أخرى إلا بتصريح من رئيس التحرير.
2-لا تنشر المواد إلا بعد التحكيم.
3-يقبل للنشر في المجلة البحوث المبتكرة، مقالات المراجعة، عرض الكتب، خطابات إلى محرر.
4-الالتزام بقواعد الكتابة الخاصة بكل إصدارة من إصدارات المجلة العشر المتخصصة، والموضحة على ظهر غلاف المجلة، والإصدارات المتخصصة هي (عناوين المجلات): الآداب والعلوم الإنسانية، والاقتصاد والإدارة، والاقتصاد الإسلامي ........ الخ.


س. كيف استفسر عن مقال كنت قد أرسلته للنشر بمجلة جامعة الملك عبدالعزيز؟
ج: يمكن الاستفسار بالاتصال برئيس التحرير الإصدارة المطلوب نشرها المقال فيها على العنوان البريدي أو البريد الإلكتروني المسجل على ظهر غلاف المجلة.


س. أنا باحث خارج المملكة العربية السعودية، أريد أن أنشر بحثا في مجلة جامعة الملك عبدالعزيز، كيف أرسل المقال؟
ج: يرسل المقال إلى رئيس تحرير الإصدارة المتخصصة من إصدارات مجلة جامعة الملك عبدالعزيز على عنوان الكلية المسجل على ظهر غلاف المجلة.


س. أنا عضو هيئة تدريس خارج المملكة وأريد أن أنشر كتاباً، كسف أفعل ذلك؟
ج: إذا كان الكتاب قد تم إعداده، يمكنك أن ترسل أصول الكتاب المطبوعة إلى سعادة وكيل الجامعة للدراسات العليا والبحث العلمي ورئيس المجلس العلمي أو تعرض فكرته وموضوعه، ومدى الحاجة إليه واحتمالات توزيعه، ليتسنى النظر في إمكانية نشره عن طريق الجامعة.


س. أنا عضو هيئة تدريس بجامعة الملك عبدالعزيز، وأريد أن أترجم كتاباً ونشره عن طريق الجامعة، كيف أفعل ذلك؟
ج: إذا كان الكتاب قد تم ترجمته بالفعل فترسل الترجمة مع النسخة الأصلية للكتاب إلى سعادة وكيل الجامعة للدراسات العليا والبحث العلمي ورئيس المجلس العلمي عن طريق القسم العلمي مع بيان أهمية الكتاب ومدى الحاجة إليه في تدريس المادة أو المواد ذات العلاقة. وإذا وافق المجلس العلمي على نشر الترجمة، فسوف يتولى مركز النشر العلمي الاتصال بالناشر الأجنبي للكتاب للحصول على حق الترجمة ونشره باللغة العربية، مع ملاحظة أن دور النشر الأجنبية لا تعطي حق الترجمة والنشر إلا لناشر آخر، وليس للمترجم.


س. هل يلزم تحرير الكتاب أو المقال المقبول للنشر في إحدى المجلات، بعد أن تم تحكيمه بمعرفة اثنين من الأستاذة المشهود لهم في مجال التخصص؟
التحكيم عملية مختلفة عن عملية التحرير، حيث أن تقييم المحكم لأصول البحث يتطلب معايير معنية، فيما يتعلق بأصالة ابحث وصلاحيته للنشر في مجلة معينة أو في كتاب، وكثير من الجهات الأكاديمية تزود المحكم بتوجيهات أو قواعد للتقييم، ومن أبرزها التحقق مما إذا كان البحث يتضمن حقائق أو آراء جديدة، وأنه استعرض الدراسات السابقة بطريقة منصفة وبدون وأنه غير مستنسخ من أعمال آخرى، وهل يحتاج أي جزء من أجزاء البحث إلى تفصيل أو إيضاح أو اختصار، أي أن المحكم يركز أساساً على المحتوى العلمي وقد يقوم أحيانا بتصحيح بعض الأخطاء النحوية،لأن مهمته لا تتضمن تصحيح الأخطاء النحوية أو أسلوب المقال. فتلك مهمة المحرر الفني الذي يتولى تطبيق قواعد الكتابة العلمية والمواصفات الدولية للنشر ووضع مواصفات الطبع حسب طبيعة المادة ووفق وعاء المعلومات؛ مما يجد تفصيله في دليل تحرير الأصول أو قواعد النشر في المجلة.

أرسل الصفحة لصديق إطبع هذه الصفحة أبلغ عن خطأ في الصفحة أضف رابط الصفحة لموقعك
آخر تحديث 10/17/2010 8:42:29 AM