الانتقال الى المحتوى الأساسي

جامعة الملك عبدالعزيز

الجامعة توقع مذكرة التكامل مع الهيئة السعودية للفضاء

 
 بحضور الأمير سلطان بن سلمان والأمير عبدالعزيز بن سلمان ومعالي وزير التعليم وعدد من القيادات والمسؤولين بقطاعات الدولة
 
 
 
وقعت الجامعة مذكرة التكامل بين الجامعة والهيئة السعودية للفضاء 1442 هـ - 2020 م، بحضور صاحب السمو الملكي الأمير سلطان بن سلمان بن عبدالعزيز رئيس الهيئة السعودية للفضاء، وصاحب السمو الملكي الأمير عبدالعزيز بن سلمان بن عبدالعزيز، ومعالي وزير التعليم حمد بن محمد آل الشيخ، ومعالي نائب وزير التعليم للجامعات والبحث والابتكار الدكتور محمد بن أحمد السديري، ضمن مجموعة مذكرات وقعتها وزارة التعليم مع الهيئة السعودية للفضاء، بحضور عدد من أصحاب المعالي والسعادة بقطاعات ورؤرساء عدد من الجامعات، عبر الاتصال المرئي.
 

مثل الجامعة في الاتفاقية معالي رئيسها الأستاذ الدكتور عبدالرحمن بن عبيد اليوبي، فيما مثل جانب الهيئة الرئيس التنفيذي للهيئة الدكتور عبدالعزيز آل الشيخ ، وذلك يوم الأحد ٢٩ / ٣ / ١٤٤٢هـ الموافق ١٥ نوفمبر للعام ٢٠٢٠، وتأتي الاتفاقية في إطار العمل المشترك والتنسيق الدائم والفعال بين جامعة الملك عبدالعزيز وباقي القطاعات والمؤسسات المختلفة في داخل المملكة العربية السعودية وخارجها.
 

وأوضح معالي رئيس الجامعة أن جامعة الملك عبدالعزيز  تتشرف بتوقيع مذكرة التكامل مع الهيئة السعودية للفضاء بما يخدم تطلعات وآمال القيادة الرشيدة وعلى رأسها خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود وسمو ولي عهده الأمين الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز، واللذان لا يدخران جهداً في سبيل رفعة هذا الوطن الغالي، والمضي قدماً نحو الاستثمار في القدرات البشرية الشابة وتهيئتها لمستقبل زاهر لتحقيق رؤية الوطن الواعدة رؤية 2030.
 

وأضاف أن هذا الحدث الهام يتوج جهود متواصلة وإجتماعات متعددة خلال الفترة الماضية والتي بدأت حقيقةً فور إستحداث الهيئة السعودية للفضاء والتي يرأس مجلس إدراتها رجل الفضاء السعودي الأول صاحب السمو الملكي الأمير سلطان بن سلمان بن عبدالعزيز. حيث كان ولا يزال سموه محركاً رئيساً نحو المزيد من التعاون والتكامل لتحقيق المستهدفات الوطنية في مجال الفضاء، والتي تشتمل في مضامينها الطموحة على تطوير القدرات البشرية في مجال الفضاء.
 

 وبيّن معاليه أهمية تعزيز النشاطات البحثية والصناعية ذات العلاقة، وتحفيز البحث والإبتكار، إضافة إلى التعاون الوثيق في نشر الوعي العام والتعريف بمجال الفضاء وعلومه، كما يأتي توقيع مذكرة التكامل اليوم بين الجامعة والهيئة السعودية للفضاء في إطار جهود الجامعة الحثيثة في توثيق عٌرى التعاون المثمر والبناء مع المؤسسات والهيئات والقطاعات المختلفة وبما يعود على نجاح مساعي كافة الأطراف.
 

وأكّد أن جامعة الملك عبدالعزيز لن تدخر جهداً في سبيل المبادرة والمساهمة مع كافة الجهات في تحقيق مستهدفاتها ومشاريعها وتسريع عملها والسير قدماً في برامجها بما تملكه الجامعة من إمكانات بشرية فذة ومؤهلة وقدرات علمية وتقنية متقدمة وتخصصات جامعية نادرة كقسم هندسة الطيران والفضاء وقسم علوم الفلك والفضاء، وتسخير كافة الإمكانات لتحقيق التكامل المنشود للوصول لأفضل المخرجات العلمية والبحثية، وأن العمل بين الجامعة والهيئة سيكون في أوج تميزه وعطائه خلال الفترة القريبة القادمة، وأن يتوج بمبادرات ومشاريع وبرامج واعدة وطموحة بما يعزز من مكانة وسمعة المملكة العربية السعودية محلياً، وإقليمياً، ودولياً في مجال الفضاء وعلومه.

 
 
 

********
 

أرسل الصفحة لصديق إطبع هذه الصفحة أبلغ عن خطأ في الصفحة أضف رابط الصفحة لموقعك
آخر تحديث 11/15/2020 11:46:44 PM
 

أضف تعليقك
الاسـم :
 
البريد الالكتروني :
 
رقم الجوال :
عنوان التعليق :
 
التـعـلـيـق :
 
أدخل الأحرف
الموجودة في الصورة :