الانتقال الى المحتوى الأساسي

جامعة الملك عبدالعزيز

الجامعة توقع اتفاقية تعاون مع الجمعية الأمريكية لإدارة المعلومات الصحية

 
 
 وقع وكيل الجامعة للتطوير الأستاذ الدكتور عبدالرحمن بن هلال الطلحي، اتفاقية تعاون بين الجامعة والجمعية الأمريكية لإدارة المعلومات الصحية، وذلك يوم الثلاثاء 6 جمادى الآخرة ١٤٤٢هـ الموافق 19 يناير 2021م، بحضور عميد كلية الدراسات التطبيقية الأستاذ الدكتور أحمد بن صالح العبدالوهاب، ووكيل الكلية الدكتور لؤي بن مبارك بالخير، ووكيل الكلية للتطوير الدكتور محمد بن عبد الله بالبيد، ووكيلة الكلية لشطر الطالبات الأستاذة الدكتورة إيمان بنت مقبل العيسى، وعدد من رؤساء ومشرفات الأقسام العلمية بالكلية، فيما حضر توقيع الاتفاقية من طرف الجمعية الأمريكية لإدارة المعلومات الصحية كل من: الدكتورة وايليسا ويجز هارِس الرئيس التنفيذي، والسيدة/ آمي ماوسر، رئيسة العمليات، والسيدة/ كريستينا روزن، نائبة الرئيس للجمعية الأمريكية الدولية لإدارة المعلومات الصحية، والسيدة/ ميلاني إينديكوت، المدير الأول للتعليم الدولي والتدريب، والسيدة/ باتريشا شانك، مديرة المكتب التنفيذي والمنسقة الدولية للجمعية، عن بعد.
 

وبداية رحب وكيل الجامعة للتطوير بالمشاركين في الاتفاقية، مستعرضاً بعض أهم منجزات الجامعة على الصعيدين المحلي والدولي، كما عرج في كلمته على اهتمام كلية الدراسات التطبيقية بتأهيل طلابها وطالباتها وخريجيها للحصول على الشهادات الاحترافية الدولية، من أرقى المؤسسات الأكاديمية والمهنية، ذات السمعة والإنجاز والاهتمام بجودة المخرجات، وذلك في التخصصات المختلفة التي تقدمها الكلية، لافتاً إلى  أن الكلية بدأت تطبيق الرؤية والتوجه منذ عام 2012م ضمن خطتها الاستراتيجية، تلبية لاحتياجات سوق العمل، حيث خرّجت المئات من الطلاب والطالبات في مختلف التخصصات ممن يحملون شهادات الكلية بالإضافة إلى الشهادات الاحترافية والمهنية الدولية.
 

كما أكد "الدكتور الطلحي"  على ما تقوم به كلية الدراسات التطبيقية من مواءمة مناهجها الدراسية مع احتياجات المجتمع ومتطلبات سوق العمل، وعلى رأس ذلك مؤسسات القطاع الطبي، وذكر أن اتفاقية اليوم تأتي ضمن هذا الإطار المهم لتطوير المناهج الأكاديمية، ورفع مستوى وكفاءة منسوبي قسم تقنية المعلومات الصحية بالكلية من أعضاء هيئة تدريس وطلاب وطالبات في مجال إدارة المعلومات الصحية والترميز الطبي، الذي أصبح على درجة عالية من الأهمية وتتأكد الحاجة الماسة إليه يوماً بعد يوم، خاصة في مثل هذه الظروف الاستثنائية التي يمر بها العالم أجمع جراء هذا الوباء المستجد.
 

وفي الختام بيّن وكيل الجامعة للتطوير على اهتمام الجامعة بأن تتكلل جهود التعاون التي تبذلها الجامعة والجمعية ومؤسساتهما بالنجاح، مؤملاً استمرار وتطوير التعاون بين الجامعة والجمعية، وأن يتم تطوير المناهج ومواءمتها مع نظم الترميز الطبي المحلية والدولية، واعتماد البرامج، وتدريب أعضاء هيئة التدريس والمنسوبين، والاستمرار في التعاون في مختلف البرامج التي تسعى لخدمة أفراد المجتمع والطلاب وقطاع الصحة، مما يسهم في تحقيق أهداف رؤية المملكة 2030 والخطة الاستراتيجية للجامعة.

 
 
 

********
 

أرسل الصفحة لصديق إطبع هذه الصفحة أبلغ عن خطأ في الصفحة أضف رابط الصفحة لموقعك
آخر تحديث 1/19/2021 10:59:16 PM
 

أضف تعليقك
الاسـم :
 
البريد الالكتروني :
 
رقم الجوال :
عنوان التعليق :
 
التـعـلـيـق :
 
أدخل الأحرف
الموجودة في الصورة :