الانتقال الى المحتوى الأساسي

جامعة الملك عبدالعزيز

معالي رئيس الجامعة يدشن برنامج "كوفيد – كنترول" ومنصة "مؤشر وقاية" لمراقبة الوضع الصحي..ويطلق أدلة اختبارات نهاية البرنامج للطلبة وأعضاء التدريس

 
 
دشن معالي رئيس الجامعة  أ.د عبد الرحمن بن عبيد اليوبي،  برنامج "كوفيد-كنترول" ومنصة مؤشر الالتـزام "مؤشر وقاية" بإشراف مركز تعزيز الصحة بالجامعة، وذلك يوم الأربعاء ٢٧ / ٢ / ١٤٤٢هـ، بحضور وكيل الجامعة للدراسات العليا والبحث العلمي أ.د يوسف بن عبدالعزيز التركي، ووكيل الجامعة للشؤون التعليمية أ.د عبدالمنعم بن عبدالسلام الحياني، ووكيلة الجامعة لشطر الطالبات أ.د هناء بنت عبدالله النعيم.
 

ويأتي ذلك انطلاقاً من حرص الجامعة على مواكبة الأحداث الصحية وتطورها، والريادة والتميـز في التعامل مع أزمة جائحة كورونا المستجد، واستكمالاً لجهود الجامعة ممثلة بمركز تعزيز الصحة في تطبيق الإجراءات الاحترازية والحفاظ على صحة الطلاب والموظفين من عدوى فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19)، طوّر مركز تعزيز الصحة برنامج "كوفيد- كنترول" للمساعدة على المراقبة الدائمة والفعّالة للوضع الصحي في البيئة الجامعية، وتطوير أيضاً منصة مؤشر الالتـزام "مؤشر وقاية" للتأكد من تطبيق الإجراءات الاحترازية في البيئة الجامعية أثناء جائحة كورونا ومراقبة استراتيجيات العودة إلى البيئة التعليمية بشكل آمن والحفاظ على مبادئ التباعد الاجتماعي. 
 

ويسهل  برنامج "كوفيد- كونترول" على (مدراء البروتوكول الوقائي) التعامل مع جميع حالات كورونا المستجد (كوفيد-19) المؤكدة أو المشتبهة أو المخالطة وكذلك التقارير الطبية للعمل عن بعد، وتقارير مسحات السفر  من أجل ضمان التعامل الأمثل والسريع مع جميع الحالات، وتأكيداً على تطبيق جميع البروتوكولات والإجراءات الوقائية المعتمدة.
 

وفي سياق متصل، أطلق معالي رئيس الجامعة أ.د عبدالرحمن بن عبيد اليوبي ، أدلة اختبارات نهاية البرنامج ( دليل عضو هيئة التريس ودليل الطالب) والذي عمل على إعداده مركز المناهج التعليمية بوكالة الجامعة للشؤون التعليمية، مؤكداً معاليه خلال مناسبة الإطلاق أن العملية التعليمية هي محور الإرتكاز لكل الجامعات، فضلاً عن الأبحاث العلمية وخدمة المجتمع وعليه فإن أداء الجامعة في العملية التعليمية ‏بموضوعية وفعالية هو المؤشر القياسي المعياري ‏لمدى نجاح الجامعة في هذا الجانب المهم من مهامها ، ‏ولتحقيق الهدف كان من الضروري العمل المستمر لقياس مخرجات التعلم على المستوى الجامعي وعلى المستوى البرامجي ، ‏ومن هذا المنطلق بادرت ‏وكالة الجامعة للشؤون التعليمية لوضع معايير محددة لتنفيذ اختبار نهاية البرامج لطلاب الجامعة، وقد استندت الجامعة في ذلك إلى تجارب عالمية لبناء هذا الاختبار الذي يساهم في تحديد مدى نجاح الجامعة في تقويم أدائها في إكساب الطلاب المهارات الأساسية في مرحلة البكالوريوس، فضلاً على المساهمة الفعالة في تطوير المناهج الدراسية واستيفاء متطلبات الاعتمادات الأكاديمية الدولية، ومع هذه الظروف الاستثنائية قامت كليات عديدة بتنفيذ اختبار نهاية البرنامج بالتعاون مع جهات أشرفت على تنفيذه ‏بشكل ناجح ونموذجي ، مما أهل الجامعة إلى أن تحضى تجربتها الناجحة بإشادة معالي  الدكتور حمد بن محمد آل الشيخ وزير التعليم.
 

 وقدم معاليه شكره لوكلاء الجامعة وعمدائها وأعضاء هيئة التدريس واللجان القائمة على إنجاز هذا البرنامج، واختتم بتكريم الجهات المشاركة والمساندة في إطلاق أدلة اختبار نهاية البرنامج في الجامعة.


 
 
 
 
 

********
 

أرسل الصفحة لصديق إطبع هذه الصفحة أبلغ عن خطأ في الصفحة أضف رابط الصفحة لموقعك
آخر تحديث 10/17/2020 5:16:14 PM
 

أضف تعليقك
الاسـم :
 
البريد الالكتروني :
 
رقم الجوال :
عنوان التعليق :
 
التـعـلـيـق :
 
أدخل الأحرف
الموجودة في الصورة :