الانتقال الى المحتوى الأساسي

جامعة الملك عبدالعزيز

شراكة استراتيجية بين الجامعة و شركة هواوي العالمية لتطوير تطبيقات التحول الرقمي بالحرم الجامعي الذكي

 
 

 وقعت الجامعة مذكرة تفاهم مع شركة هواوي يوم الاثنين ٢٢ / ١١ / ١٤٤١هـ لتطوير نموذج الحرم الجامعي الذكي وتنفيذ التطبيقات المبتكرة للتحول الرقمي، ومثل الجامعة بالاتفاقية معالي رئيسها الأستاذ الدكتور عبد الرحمن بن عبيد اليوبي، فيما مثل جانب شركة هواوي "تك إنفستمنت العربية السعودية المحدودة" تيري هي الرئيس التنفيذي للشركة، بحضور وكيل الجامعة للشؤون التعليمية الأستاذ الدكتور عبدالمنعم الحياني، وعميد كلية الحاسبات وتقنية المعلومات الدكتور وجدي الجديبي، ومدير مركز مواءمة مخرجات التعليم مع سوق العمل الدكتور هاني شودري، ورئيس مجموعة أعمال هواوي انتربرايز في المملكة ديفيد تاو، ومدير الموارد البشرية في هواوي بالسعودية فيصل عياد العتيبي.


وتؤطر مذكرة التفاهم الجديدة مجالات الشراكة الاستراتيجية بين الجانبين، وذلك بوضع خطة للتحول الرقمي، وتوظيف التقنيات المتقدمة مثل الذكاء الاصطناعي، الحوسبة السحابية، البيانات الضخمة، بما يسهم في جعل الحرم الجامعي ذكياً، وأكثر أماناً، وداعماً للتعليم الذكي، إلى جانب تحسين جودة التعليم الرقمي، تماشياً مع رؤية المملكة الطموحة بالمساهمة في رفع جودة المخرجات التعليمية والخدمات المقدمة في الجامعة، ورفع كفاءة الإنفاق.


وتأتي الاتفاقية ضمن سلسلة برامج مسبقة وأعمال مشتركة جمعت الطرفين، حيث وطدت الجامعة شراكتها مع "أكاديمية هواوي لتقنية المعلومات والاتصالات"، دعماً لصقل المهارات المستقبلية، لاسيّما أن الأكاديمية توفر التدريب على التقنيات المتطورة، والشهادات، وتثري خبرات الطلبة بالمهارات العملية، والجدارات المطلوبة لمهن القطاع التقني في سوق العمل 2030.


وأوضح معالي رئيس الجامعة الأستاذ الدكتور عبدالرحمن بن عبيد اليوبي، أن توقيع مذكرة التفاهم مع هواوي يدعم طموح الجامعة بترسيخ مكانتها في طليعة التميز الأكاديمي والابتكار، والعمل على توطيد علاقات التعاون مع أبرز الشركات العالمية ورواد التقنيات على مستوى العالم مثل هواوي، وذلك في سبيل مواكبة أفضل ما توصلت إليه التقنيات المتطورة، وتسخيرها  في خدمة العملية التعليمية والبحثية.


من جهته، قال تيري هي الرئيس التنفيذي لشركة هواوي "تك إنفستمنت العربية السعودية المحدودة": "يمثل دعم الشباب الواعد وصقل مهاراته ضماناً لمواصلة تنمية رأس المال البشري وواحداً من أبرز الثوابت التي تقوم عليها مجتمعات اليوم، وجامعة الملك عبد العزيز تدعم هذه الأهمية وتقدر الدور المتميز الذي يمكن للتقنيات المتطورة أن تلعبه في تحقيق هذه الرؤية، عبر تسهيل الوصول إلى المعارف ومشاركة الموارد وإثراء التجربة التعليمية بأكملها"، مضيفاً "أن مذكرة التفاهم الجديدة، نتطلع من خلالها التعاون مع جامعة الملك عبد العزيز في دعم البنية التحتية الرقمية لحرمها الجامعي وبرامجها الأكاديمية في الأعوام المقبلة".


 
 

********
 

أرسل الصفحة لصديق إطبع هذه الصفحة أبلغ عن خطأ في الصفحة أضف رابط الصفحة لموقعك
آخر تحديث 7/14/2020 1:06:21 PM
 

أضف تعليقك
الاسـم :
 
البريد الالكتروني :
 
رقم الجوال :
عنوان التعليق :
 
التـعـلـيـق :
 
أدخل الأحرف
الموجودة في الصورة :