الانتقال الى المحتوى الأساسي

جامعة الملك عبدالعزيز

الجامعة والجمعية السعودية لطب الأسنان ينظمان فعاليات الأسبوع الخليجي واليوم العالمي لصحة الفم والأسنان

 

 

نظمت الجامعة ممثلة في كلية طب الأسنان ومستشفى الأسنان الجامعي، بالتعاون مع الجمعية السعودية لطب الأسنان فعاليات الأسبوع الخليجي واليوم العالمي لصحة الفم والأسنان 2021م، تحت شعار "ابتسامتك.. لا تخبيها"، حيث افتتح الفعالية عميد كلية طب الأسنان الأستاذ الدكتور عبد الغني بن إبراهيم ميره، بحضور وكلاء الكلية، في البهو الرئيسي لمستشفى الأسنان الجامعي.

 

واشتملت الفعالية على تقديم العروض والبرامج التوعوية عن صحة الفم والأسنان لمختلف شرائح المجتمع، إلى جانب توزيع النشرات التعريفية لعرض الطرق الصحيحة لتنظيف الأسنان والحرص على تناول الغذاء الصحي، وتقديم العروض المرئية حول تقويم الأسنان وتجميلها، إضافة إلى جناح الأطفال الذي استقطب مراجعي مستشفى الأسنان الجامعي من الأطفال بما يحتويه من أنشطة تعليمية وترفيهية مختلفة.

 

من جانبه، أوضح عميد كلية طب الأسنان أن الكلية ومستشفى الأسنان الجامعي، وبدعم من معالي رئيس الجامعة الأستاذ الدكتور عبدالرحمن بن عبيد اليوبي، حرصت على تقديم كافة الخدمات التوعوية والعلاجية لمختلف شرائح المجتمع، وذلك من خلال وحدة خدمة المجتمع، وبرنامج تدريب أطباء الامتياز، وبالتعاون مع الجمعيات العلمية كالجمعية السعودية لطب الأسنان، حيث يتم التنسيق بين هذه الجهات لتنظيم العديد من الحملات التوعوية داخل الجامعة وخارجها، أو من خلال العيادات المتنقلة للوصول إلى مختلف الفئات العمرية في المجتمع على مستوى محافظة جدة والمملكة بشكل عام.

 

كما أكد "الدكتور ميره" حرص كلية طب الأسنان ومستشفى الأسنان الجامعي على المشاركة في الأسبوع الخليجي واليوم العالمي لصحة الفم والأسنان كل عام، لما تمثله صحة الفم والأسنان من أهمية كبيرة، داعياً إلى ضرورة حضور مثل هذه الفعاليات التوعوية من قبل جميع فئات المجتمع، مضيفاً أن هناك خططاً واعدة للقيام بمبادرات خارج أسوار الجامعة في المدارس ومختلف المرافق، ومن أمثلة ذلك قيام الكلية وفي هذه الظروف الاستثنائية لتداعيات فيروس كورونا بالمشاركة مع وزارة التعليم بتقديم برامج ومبادرات إلكترونية، ومنها: "استشرني" لتقديم الاستشارات عن بعد باستخدام التقنية والاتصال المرئي، وتحويل المستفيدين إلى العيادات إذا استدعت الحالة، منوهاً ببناء الكلية جسور التواصل مع القطاعين الحكومي والخاص لإيجاد مجالات وظيفية لخريجيها من الكوادر الطبية المتخصصة، في ظل حرص جامعة الملك عبدالعزيز على التوجيه الأمثل للطلاب والطالبات لشغل الوظائف الملائمة لتخصصاتهم، حيث تم الإعلان عن وظائف "طبيب مقيم" والتي تقدم عليها أكثر من "1300" طبيب وطبيبة من مختلف مناطق المملكة، وقد تم استقبال الطلبات من المتقدمين، حسب الشروط وعقد الجزء الأول من المفاضلة "الاختبار التحريري" تمهيداً لإجراء المقابلات الشخصية وقبولهم نهائياً، إضافة لفتح قبول "الممارسين الصحيين" في وظائف مساعد طبيب أسنان ونحوه، بهدف ترسيخ سبل التعاون بين الجامعة والقطاعات الصحية المختلفة.

 

********
 

أرسل الصفحة لصديق إطبع هذه الصفحة أبلغ عن خطأ في الصفحة أضف رابط الصفحة لموقعك
آخر تحديث 4/8/2021 1:26:52 PM
 

أضف تعليقك
الاسـم :
 
البريد الالكتروني :
 
رقم الجوال :
عنوان التعليق :
 
التـعـلـيـق :
 
أدخل الأحرف
الموجودة في الصورة :