الانتقال الى المحتوى الأساسي

جامعة الملك عبدالعزيز

الجامعة تشارك بفعالية في أعمال المعرض والمؤتمر الدولي للتعليم العالي بالرياض

 
 

 أنهت الجامعة مشاركتها الفاعلة في معرض ومؤتمر التعليم العالي الذي اختتم أعماله بنهاية يوم السبت ٨ / ٨ / ١٤٤٠هـ في الرياض، تحت رعاية خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز - حفظه الله - وبمشاركة مئات الجامعات العالمية، إضافة إلى الجامعات السعودية. وشهدت مشاركة الجامعة حضورًا مميزًا بوصفها الشريك الاستراتيجي على مستوى المؤتمر والجناح الخاص بها. كما تم توقيع عدد من الاتفاقيات والتعاون مع الوزارات والهيئات، وتوافد على الجناح عدد من الجامعات العالمية رغبةً في عقد برامج وشراكات عمل مع الجامعة، إلى جانب تقديم الجامعة لعدد من ورش العمل في مجالات وتخصصات متفردة.


كما حظي جناح الجامعة المشارك على اهتمام الزوار والمشاركين في المعرض والمؤتمر الدولي للاطلاع على أركانه والإنجازات العلمية التي حققتها، وحصولها على صدارة الجامعات العربية في التصنيفات العالمية مؤخرًا؛ بالإضافة لاستضافة لقاءات مع وفود جامعات أمريكية وأوروبية لعقد برامج عمل وشراكات تطويرية؛ إلى جانب ما خصصه الجناح من توفير أجهزة تستعرض مبادرات وبرامج الجامعة المميزة، وكذلك أنظمة القبول والبرامج الدراسية المتوفرة في مراحل البكالوريوس والماجستير والدكتوراه والدبلوم. كما سعت الجامعة لتقديم عروضاً لمختلف البرامج الأكاديمية وإبراز المشاريع الاستراتيجية والتطويرية المعمول عليها حاليًا، بالإضافة إلى توضيح خدمات الجامعة ومخرجاتها، حيث قدم عدد من المتخصصين في مختلف وحدات الجامعة لزوار الجناح شرحًا عن رؤية الجامعة المستقبلية، ومشاريعها الحالية في مجالات التعليم والبحث العلمي وخدمة المجتمع.


وشهد جناح الجامعة، على مدار الأيام الأربعة، زيارات متكررة من معالي وزير التعليم الدكتور حمد آل الشيخ، ووزير التربية التعليم الإماراتي المهندس حسين الحمادي، ومعالي نائب وزير التعليم الدكتور عبدالرحمن العاصمي، وعدد من مديري وقيادات ومسؤولي الجامعات المحلية والعالمية، ومن الوفود؛ واستقطاب زوار المعرض الذين أبدوا إعجابهم بما حققته الجامعة من إنجازات علمية واهتمامها بتقديم برامج تعليمية متفردة تتواكب مع مستجدات سوق العمل، وكذلك استعراضها لعدد من المشروعات والبرامج الابتكارية.


وتمكنت الجامعة من توقيع شراكات واتفاقيات تعاون خلال فترة المعرض مع جامعة خليفة، ومركز هداية الدولي لمكافحة التطرف العنيف بالإمارات، وكذلك توقيع اتفاقية تعاون مع جامعة بيشة، واتفاقية تعاون مع دارة الملك عبدالعزيز.


وأشاد معالي مدير الجامعة الأستاذ الدكتور عبدالرحمن بن عبيد اليوبي، بالدعم والاهتمام من القيادة الرشيدة لقطاع التعليم، ومتابعة وتوجيهات معالي وزير التعليم المباشرة التي ساهمت في نجاح النسخة الثامنة للمعرض والمؤتمر الدولي للتعليم العالي، والمشاركة الفاعلة من الجامعات المحلية والعالمية.


وبين معاليه ما سعت إليه الجامعة من تصميم جناح ومنصة متقدمة وبارزة باعتبارها أحد رعاة المؤتمر، لتمكّن الزوار والمهتمين من الاطلاع على الفرص والمجالات والبرامج الواسعة التي تتيحها الجامعة للدارسين والباحثين، وما يتعلق بمبادرات خدمة المجتمع .
وأفاد "الدكتور اليوبي" أن الجامعة تنظر لمشاركتها في المعرض والمؤتمر الدولي للتعليم العالي بأنها فرصة سانحة لاستعراض رؤيتها وإمكاناتها ونظرتها المستقبلية المتواكبة مع رؤية المملكة ٢٠٣٠، وعقد لقاءات وبرامج عمل مشتركة مع جامعات محلية وعالمية .


 
 
 
 
 
 
 
 
 

********
 

أرسل الصفحة لصديق إطبع هذه الصفحة أبلغ عن خطأ في الصفحة أضف رابط الصفحة لموقعك
آخر تحديث 4/14/2019 11:08:52 AM
 

أضف تعليقك
الاسـم :
 
البريد الالكتروني :
 
رقم الجوال :
عنوان التعليق :
 
التـعـلـيـق :
 
أدخل الأحرف
الموجودة في الصورة :