الانتقال الى المحتوى الأساسي

جامعة الملك عبدالعزيز

معالي مدير الجامعة يكرم الفائزين والفائزات بجائزة التميز في التعليم الإلكتروني في دورتها الرابعة

 
 

 كرّم معالي مدير الجامعة الأستاذ الدكتور عبدالرحمن بن عبيد اليوبي يوم الثلاثاء 11 /8 /1440هـ، الفائزين بجائزة معالي مدير الجامعة للتميز والإبداع في التعليم الإلكتروني في دورتها الرابعة، وذلك بحضور وكلاء الجامعة والعمداء وأعضاء هيئة التدريس والطلبة.


وأوضح معالي مدير الجامعة أن لجامعة الملك عبدالعزيز الريادة في مجال التعلم الإلكتروني والتعليم عن بعد، إذ يدعم هذا النمط من أنماط التعليم مساعيها لبلوغ مصاف الجامعات المتميزة عالمياً، حيث فطنت لدور التعليم الإلكتروني في تحقيق نقلة نوعية بالعملية التعليمية منذ عقد ونصف من الزمن، فقد كان لها قصب السبق في تقديم مثل هذا النوع الجديد والعصري في مجال التعليم.


وبيّن معاليه أن الجامعة نفذت أكثرِ من (3) ملايين اختبار إلكتروني، بالإضافة لتحقيقها جوائز واعتمادات متعددة ذي علاقة بالتعليم الإلكتروني على مستوى المملكة والشرق الأوسط، كتكريمها من المركز الوطني للتعليم الإلكتروني لكونها أفضل الجامعات السعودية في تطوير المقررات الرقمية، وتصدرها على الجامعات السعودية في كم الجوائز التي حصدتها في التعليم الإلكتروني، وإنشاء أكبر مستودع رقمي في الشرق الأوسط للموارد التعليمية الرقمية، تم تصميمها وتطويرها بالجامعة وفق معايير الجودة العالمية.


 وقال: " إن الجائزة تعمل على تحفيز وتشجيعِ أعضاء هيئة التدريس في الجامعة، وتنمية فكر الإبداع والابتكار، وبث الروح التنافسية لإثراء العملية التعليمية الإلكترونية، كما تقدر للمتميزين إسهاماتهم في مجال التعليم الإلكتروني، إلى جانب تحقيق التكامل بين الكليات والقطاعات التعليمية الجامعية لتحسين مخرجات العملية التعليمية".


 وشكر معاليه جهود عميد عمادة التعلم الإلكتروني والتعليم عن بعد والوكلاء والمنسوبين والمنسوبات على إسهاماتهم وسعيهم في أن تصبح عمادة التعلم الإلكتروني والتعليم عن بُعد بالجامعة أحد المراكز المتميزة عالميا في التعلم الإلكتروني.


من جهته، عبّر سعادة عميد التعلّم الإلكتروني والتعليم عن بُعد الدكتور هشام بن جميل برديسي، عن فخره لما وصلت إليه العمادة من إنجازات متفردة على مستوى المملكة، حيث حصلت على الصدارة في جائزة التميز في التعليم الإلكتروني مؤخراً، وكانت لها شراكات مجتمعية وتعاون مع المركز الوطني للتعليم الإلكتروني وإثراء الشبكة السعوديةَ للموارد التعليمة المفتوحة (شمس) بقرابة (10,000) مورد تعليمي، ودَرّبَتْ أكثر من (100) عضو هيئة تدريس شاركوا بأكثر من (2000) مورد تعليمي مفتوح، وتأليف أكثر من (6000) موردٍ تعليميٍّ معتمدٍ.


كما حرصت العمادة على أن تكون جامعة الملك عبدالعزيز أول جامعة سعودية تفعل نظام (تقييم نواتج التعلم) Outcomes Assessment في البلاك بورد، بهدف دعم الكليات والأقسام العلمية في التحقق من تغطية نواتج التعلم في برامجها الدراسية بما يحقق المخرجات المتوقعة من تلك البرامج بطريقة تضمن تجويد عمليتي التقييم والتقويم.


وأكد بأن جائزة مدير الجامعة للتميز والإبداع في التعليم الإلكتروني في نسختها الرابعة جاءت لتعزز ما حققته الجامعة من مكتسبات تعليمية وبحثية، وتعضد دورها في نشر ثقافة مزايا هذا النوع من التعليم، كما أن الجائزة التي خصص لها ثلاثة فروع (المقررات الرقمية، والأقسام العلمية، والكليات) شهدت إقبالا وتنافساً كبيراً.


وشكر معالي مدير الجامعة ووكيلَ الجامعة للشؤون التعليمية ووكلاء الجامعة وعمداء الكليات والعمادات على دورهم المساند والحيوي في سبيل تحقيق عمادة التعلم الإلكتروني والتعليم عن بعد أهدافها وتجويد مخرجاتها وبرامجها.
وفي ختام الحفل سلم معالي مدير الجامعة الجوائز والشهادات التقديرية للفائزين والفائزات بالجائزة في عامها الحالي.


 
 
 
 
 
 

********
 

أرسل الصفحة لصديق إطبع هذه الصفحة أبلغ عن خطأ في الصفحة أضف رابط الصفحة لموقعك
آخر تحديث 4/16/2019 6:29:58 PM
 

أضف تعليقك
الاسـم :
 
البريد الالكتروني :
 
رقم الجوال :
عنوان التعليق :
 
التـعـلـيـق :
 
أدخل الأحرف
الموجودة في الصورة :