الانتقال الى المحتوى الأساسي

عمادة الدراسات العليا

صفحة جديدة 4

 

 

بسم الله الرحمن الرحيم

والصلاة والسلام على خاتم الأنبياء والمرسلين سيدنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين .. وبعد

 

تمثل الدراسات العليا ببرامجها ودرجاتها المختلفة أحد عناوين التقدم العلمي والرقي بالمجتمعات ومؤشر للتطور على مستوى التعليم والبحث العلمي في كافة المجالات، إذ تعتبر محور الزاوية في التنمية المستدامة، نظراً لما تحققه من قيمة مضافة تسهم بإيجابية في حركة التطور والتنمية الشاملة، كما تُشكّل ركيزة قوية تُمد المجتمع بالكفاءات والطاقات العلمية المُدربة في كافة التخصصات ، ومن جهة أخرى تلعب الدراسات العليا دوراً رئيساً في تقدم الجامعات عالمياً من خلال جودة الأبحاث المنشورة وعدد براءات الاختراع المسجلة في الهيئات والمراكز العلمية العالمية.

وعليه فقد صاغت عمادة الدراسات العليا رؤيتها (دراسات عليا رائدة في برامجها ومخرجاتها) ورسالتها (المساهمة في إعداد بيئة عمل حاضنة لبرامج الدراسات العليا وأبحاث علمية رائدة، وتحقيق التفاعل مع الأطراف المعنية للتطوير المعرفي والوفاء باحتياجات ومتطلبات المجتمع) كمظلة تنطلق من خلالها لإرساء دعائم التجويد والتحسين المستمر.

وسعياً نحو التميّز والريادة، فقد اتجهنا بالعمادة نحو العمل على تعظيم مخرجات الدراسات العليا من خلال استحداث برامج دراسات عليا ذات صبغة عالمية تسهم في تخريج وتنمية رأس مال بشري وطني من الباحثين المؤهلين، وإنتاج بحثي تطبيقي يتسق مع أهداف رؤية 2030م.

في الختام نؤكد على أن الإدارة العليا للجامعة قد منحتنا مساحات واسعة لحُسن توظيف إمكانات العمادة وبناء الطموح والتنمية العلمية والأكاديمية. فكل الشكر والعرفان لمعالي مدير الجامعة الأستاذ الدكتور عبدالرحمن بن عبيد اليوبي وسعادة وكيل الجامعة للدراسات العليا والبحث العلمي الأستاذ الدكتور يوسف بن عبدالعزيز التركي على دعمهما المتواصل لتحقيق المزيد من فعاليات العلم وإثراء البحث العلمي استجابة طبيعية للواقع العالمي ومواكبة الآفاق العالمية وحداثة كافة روافد العلم المختلفة.

نسأل الله أن يوفقنا دائماً لمسعانا لما فيه خير وطننا وجامعتنا الفتية..

أ.د. سعود بن مستور السلمي

عميد الدراسات العليا

 

 

أرسل الصفحة لصديق إطبع هذه الصفحة أبلغ عن خطأ في الصفحة أضف رابط الصفحة لموقعك
آخر تحديث 12/19/2018 12:01:58 PM