الانتقال الى المحتوى الأساسي

المؤتمر الدولي لترشيد استعمالات المياه في المناطق الجافة

توصيات المؤتمر

 

 

التوصيات النهائية للمؤتمر الدولي لترشيد استعمالات المياه في المناطق الجافة 23- 25/10/1430هـ  

 

 

1) زيادة استخدام الطرق التقليدية و الحديثة مجتمعة في عملية حصاد الأمطار، بغرض زيادة كميات الماء المتاح للزراعة، و لتغذية المياه الجوفية، و لتأمين حاجة المناطق الحضرية من المياه.
2) تشجيع استخدام الطرق البيولوجية الطبيعية لضمان تنقية و معالجة المياه من الملوثات، وبأقل التكاليف.
3) التأكيد على إعادة استخدام المياه الرمادية في الصناعة وتزيين المناطق الحضرية، وفي إنشاء الغابات، تحت اشتراطات بيئية و نظامية حازمة.
4) الأخذ بعين الاعتبار أثر التغيرات المناخية عند إعداد الخطط المائية في المناطق الصحراوية وشبه الصحراوية.
5)
إنشاء أقسام إدارة مياه، و بشكل إجباري في جميع القطاعات الحكومية و الخاصة، للإشراف على والتحكم في استعمالات المياه.
6)
تطبيق ألإجراءات الإدارية المشتركة للمياه المنزلية و الصناعية و الزراعية، من أجل توفير المياه بكفاءة ولحماية البيئة.
7) تشجيع تركيب و استعمال وسائل الترشيد في الاستعمالات المنزلية، و الصناعية و الزراعية.
8) استخدام أحدث التقنيات في تشغيل و إدارة شبكات المياه بغرض التحكم في و الحد من التسربات.
9) تشجيع الاستثمار في الأبحاث الهادفة لاستخدام مصادر مائية غير تقليدية، مثل زراعة محاصيل مقاومة للملوحة، واستخدام مياه البحر و المياه نصف المالحة في سقي حيوانات المزارع.
10) تفعيل دور الأوقاف و الجمعيات الخيرية في الصرف على برامج و أبحاث المياه. 
11)  تشجيع نشر أخلاقيات استعمالات المياه محلياً و دولياً، وعلى الأخص بالمناطق الجافة و شبه الجافة. 
12)  إضافة التربة العضوية، و المواد العضوية، والبوزلان البركاني الطبيعي للتربة، من شأنه رفع كفاءة التربة في احتفاظها بالماء، وتوفير المياه، ويحسن من خصائصها الطبيعية المائية، وهذا من شأنه خفض استهلاك الماء. 
13)  لابد من الاستعانة بتقنيات الاستشعار عن بعد عند دراسة التغيرات في جودة المياه تبعاً للتغيرات في البيئة، و ذلك لتحقيق أفضل النتائج.

14) يوصى بتحديث دراسات الاحتياجات المائية، و متابعة ردم توفير أحدث المياه المحصودة، من أجل استخدامها ضمن عمليات الإدارة المتكاملة، بغرض تصميم أفضل الأساليب الإدارية لإدارة المصادر الطبيعية.
15) التأكيد على توفير الشبكات المزدوجة، بحيث تنقل أحدها المياه العذبة، والأخرى تنقل مياه الصرف الصحي المعالجة، فتستخدم المياه الأولى في الشرب والطهي والنظافة الشخصية والوضوء، والثانية في صناديق الطرد بدورات المياه، و ري الحدائق.

16) زيادة الجهود الوقائية، بزيادة ودعم الإجراءات الضرورية المؤدية إلى حماية المياه من الملوثات المختلفة.

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

أرسل الصفحة لصديق إطبع هذه الصفحة أبلغ عن خطأ في الصفحة أضف رابط الصفحة لموقعك
آخر تحديث 6/14/2010 12:30:47 PM