الانتقال الى المحتوى الأساسي

جامعة الملك عبدالعزيز

الجامعة توقع اتفاقية مع دار نشر راوتليدج لنشر كتاب "خصخصة مؤسسات التعليم العالي بالخليج"

 

 

وقع معالي رئيس الجامعة الأستاذ الدكتور عبدالرحمن بن عبيد اليوبي، يوم الخميس 22 شوال 1442هـ الموافق 3 يونيو 2020م، عقد اتفاقية مع دار نشر راوتليدج (Routledge) لنشر كتاب يتعلق "بخصخصة مؤسسات التعليم العالي الحكومية بدول مجلس التعاون الخليجي: دراسة شاملة (عابرة للحدود) لتحليل السياسات والممارسات"، ويكون هذا الكتاب ضمن سلسلة من المشاريع والشراكات الاستراتيجية لتأليف وطباعة الكتب التي وقعتها الجامعة مع دور النشر المتميزة العالمية الأخرى مثل سبرينقر (Springer) بعنوان: "رؤساء الجامعات في الخليج العربي: بناء القدرات (الكفاءات) الوطنية في منظومة التعليم العالي"، والذي تم توقيعه في ٢٣ شعبان ١٤٤٢هـ الموافق ٦ ابريل ٢٠٢١م.

وذكر معالي رئيس الجامعة أن هذه المشاريع البحثية تعتبر إضافة نوعية وإثرائية للمحتوى العربي والعالمي، حيث أنها تسلط الضوء على مشاريع حيوية في خصخصة مؤسسات التعليم العالي الحكومية، إضافةً إلى بناء الكفاءات الوطنية بمنظومة التعليم العالي بكافة دول الخليج العربي وما له من أبعاد اقتصادية واجتماعية في دراسة تحليلية تستمد مصادرها من القيادات الجامعية بقطاعات التعليم العالي بدول مجلس التعاون الخليجي، ومن تحليل شامل للسياسات التعليمية وكل ما له علاقة بملف التخصيص في هذه الدول بغرض عرض التجارب المختلفة وبلورة الدروس المستفادة والتحديات، ومما يضفي على هذه المشاريع من جدية وأهمية على المستوى المحلي والعالمي فقد تم تحكيم واعتماد هذه الكتب من قبل دور النشر العالمية العريقة، وأضاف معاليه أن هذه المشاريع البحثية تتناول مدى حاجة هذه الدول لتبني هذه السياسات المستحدثة لمواجهة التحديات الاقتصادية وغيرها من المتغيرات التي تمر بها المنطقة بالتحديد والعالم أجمع كمؤثر خارجي يُلقي بظلاله على كيفية التعامل مع الداخل الخليجي وضرورة الحراك المدروس لضمان استقلالية القطاع التعليمي واستمرارية دعمه للاقتصاد المحلي، ويكون ذلك بتأهيل الكفاءات الوطنية التي تلبي احتياجات سوق العمل مع الاحتفاظ بعناصر الجودة وتعزيزها وضمان الكفاءة المالية والتشغيلية لجميع مرافقه وقطاعاته.

 

بدوره، أوضح المشرف العام على  المشاريع الاستراتيجية وكيل الجامعة للشؤون التعليمية الأستاذ الدكتور عبدالمنعم بن عبدالسلام الحياني، أن المشاريع البحثية سيكون لها مكتسبات تعود بالنفع على جامعة المؤسس، حيث سيكون لها التميز والريادة في تطوير مجال القيادة التعليمية والتنمية الاقتصادية للدول، وتعتبر هذه المشاريع نواة لسلسلة من المشاريع الاستراتيجية الأخرى والتي ستضع الجامعة في مصاف المؤسسات التعليمية الرائدة بالمساهمة في صياغة التشريعات والسياسات وفق نهج علمي رصين وتحت إشراف محكّمين دوليين في دور نشر عالمية مختارة بعناية وذلك ضمن أفضل خمسة دور نشر عالمية في مجال النشر العلمي، لافتاً إلى أن هذه المشاريع لها دور مهم في كسب ثقة دور النشر العالمية وتحفيزهم لفتح فروع إقليمية لهم بالمملكة العربية السعودية مما يسهم في سهولة الوصول، ونشر المعرفة، وإثراء المحتوى المعرفي المحلي.

الجدير بالذكر، يعتبر فريق العمل القائم على هذه المشاريع بقيادة معالي رئيس الجامعة وسعادة وكيل الجامعة للشؤون التعليمية من الكفاءات الأكاديمية الوطنية المتميزة بجامعة الملك عبدالعزيز متمثلاً بسعادة الدكتور محمد بن سالم مرزوق الحربي وسعادة الدكتور مروان بن محمود علي محمود والدكتور أيمن بن احمد الزهراني. وينضم لعضوية فريق العمل ايضاً سعادة الدكتور عثمان بن زكريا برناوي الأستاذ المشارك في قطاع الكليات والمعاهد بالهيئة الملكية بينبع كمستشار بالجامعة والذي لديه العديد من الكتب المنشورة في دور النشر العالمية مثل (MacMillan) و (Routledge) في مجال التعليم التربوي وفي العلوم الإنسانية والاجتماعية والتعليم العالي.

 

 

 

 

********
 

أرسل الصفحة لصديق إطبع هذه الصفحة أبلغ عن خطأ في الصفحة أضف رابط الصفحة لموقعك
آخر تحديث 6/22/2021 11:35:25 AM
 

أضف تعليقك
الاسـم :
 
البريد الالكتروني :
 
رقم الجوال :
عنوان التعليق :
 
التـعـلـيـق :
 
أدخل الأحرف
الموجودة في الصورة :