الانتقال الى المحتوى الأساسي

جامعة الملك عبدالعزيز

وكيل الجامعة للشؤون التعليمية يناقش مع عمداء الكليات والعمادات تطوير برامج السنة التحضيرية

 
 

ناقش سعادة وكيل الجامعة للشؤون التعليمية الأستاذ الدكتور عبدالمنعم بن عبدالسلام الحياني، مع عمداء الكليات والعمادات آلية تطوير برامج ومقررات السنة التحضيرية، وذلك يوم الثلاثاء ٢٢ / ١ / ١٤٤٠هـ في القاعة الدائرية بمركز الملك فيصل للمؤتمرات.

وجرى خلال الاجتماع  دراسة مقترح تجزئة مسارات السنة التحضيرية إلى ستة مسارات تتضمن: (المسار الصحي، ومسار الأرصاد والعلوم البيئية، ومسار العلوم الهندسية والتقنية، ومسار العلوم الإنسانية، ومسار العلوم الإدارية وريادة الأعمال، ومسار الشهادات الاحترافية). كما بحث في الاجتماع تخصيص مقررات باللغة الإنجليزية خاصة بالمسار الصحي، بحيث تصمم كمقررات تناسب وضع وطبيعة الكليات الصحية. وكذلك العمل على إعداد الطلاب والطالبات المستجدين بمسارات مختلفة تناسب وضع وطبيعة كل كلية، وتتم تنمية مهارات الطالب بشكل يتناغم ويتناسب مع مرحلته الجامعية، مع الاهتمام بكل مسار على حدة.

ويندرج تحت المسار الصحي كليات (الطب، وطب الأسنان، والصيدلة، والعلوم الطبية التطبيقية، وطب رابغ، والتمريض، والتأهيل الطبي). فيما ينضوي تحت مسار الأرصاد والعلوم البيئية كليات (الأرصاد، وعلوم البحار، وعلوم الأرض)، أما مسار العلوم الهندسية والتقنية فيلتحق بها كليات (الهندسة، والعلوم، وكلية الحاسبات وتقنية المعلومات، وتصاميم البيئة، والدراسات البحرية، والهندسة برابغ،  والحاسبات وتقنية المعلومات برابغ، والعلوم والآداب برابغ).

أما مسار العلوم الإنسانية فتشمل كليات (الآداب والعلوم الإنسانية، والاتصال والإعلام، والاقتصاد المنزلي)، في حين تتبع مسار العلوم الإدراية وريادة الأعمال كليات (الاقتصاد والإدارة، والحقوق، والسياحة، والأعمال برابغ) وأخيراً مسار الشهادات الاحترافية يشمل كليتي (المجتمع، والسياحة)، وعمادة خدمة المجتمع والتعليم المستمر.

 
 
 
 
 
 
 

********
 

أرسل الصفحة لصديق إطبع هذه الصفحة أبلغ عن خطأ في الصفحة أضف رابط الصفحة لموقعك
آخر تحديث 10/2/2018 3:17:51 PM
 

أضف تعليقك
الاسـم :
 
البريد الالكتروني :
 
رقم الجوال :
عنوان التعليق :
 
التـعـلـيـق :
 
أدخل الأحرف
الموجودة في الصورة :