الانتقال الى المحتوى الأساسي

جامعة الملك عبدالعزيز

معهد اللغة الإنجليزية يعقد الملتقى العلمي السنوي

 
 

عقد معهد اللغة الإنجليزية بالجامعة يوم الاثنين 5/8/1438هـ (1/5/2017م) ملتقاه السنوي الثاني بالتعاون مع جامعة  كمبريدج تحت عنوان "التعلم النشط يؤدي لتعلم أفضل"، وذلك في مسرح عمادة شؤون الطلاب بالميدان الأكاديمي، وبالتزامن مع مسرح كلية الهندسة بشطر الطالبات. وقد افتتح سعادة عميد معهد اللغة الإنجليزية الدكتور عبدالله البارقي الملتقي بحمد الله والصلاة والسلام على رسوله الكريم وشُكرِه سبحانه وتعالى على ما أنعم به على هذه الأرض المباركة وحكومتنا الرشيدة وشعبها الوفي من نِعمٍ لا تُعد ولا تُحصى. وفي معرض حديثه، أشاد سعادته بالدعم الكبير لمعالي مدير الجامعة الأستاذ الدكتور عبدالرحمن اليوبي لتطوير آليات تعلم وتدريس اللغة الإنجليزية بالجامعة بما يحقق تعزيز كفاءة اللغة الإنجليزية لطلاب وطالبات الجامعة، ويخدم المصلحة العُليا للوطن في تجويد مُخرجات التعليم العالي. وأضاف سعادته أن الملتقى يأتي بدعم من إدارة الجامعة لتعزيز عمليات التطوير المهني لأعضاء هيئة التدريس بما ينعكس إيجابًا على رفع مستوى التحصيل الدراسي  للطلاب والطالبات في اللغة الإنجليزية.


وقال سعادة عميد المعهد: "نحن نعيش ونعمل في وقت يزخر بتقدم الجامعة الواثق نحو تطوير عملياتها وممارساتها الإدارية والأكاديمية بما يتماشى  مع خطوات تحقيق رؤية الوطن 2030". وأضاف سعادة الدكتور البارقي: أن معهد اللغة الإنجليزية يعمل على تعزيز آليات العمل فيه لتحقيق الأثر الإيجابي على طلابه وطالباته في برامجه المختلفة لتهيئتهم للتحديات المستقبلية. وأوضح سعادته أنَّ رؤية المعهد المستقبلية تتجه نحو بلورة المزيد من الإنتاج المعرفي وأفضل الممارسات في التخصص، وخصوصًا فيما يتعلق بالتعلم الإلكتروني، وجعل الدراسة في المعهد تجربة مُجزية نحو اكتشاف الذات والإبداع للطلاب وأعضاء هيئة التدريس على حدٍ سواء.


وبعد ذلك، قام المدرب والمستشار التعليمي من جامعة كمبريدج الأستاذ بيتر لاكنتوني بتقديم محاضرته عن التعليم النشط حيث ركز فيها على حاجة العملية التعليمية لتقديم فرص أكبر للطلاب للحديث عن تعليمهم الجامعي والكتابة عنه بطريقة تأملية، وربطه بتجاربهم السابقة، وتطبيقه على واقع حياتهم اليومية ليكون مثمرًا. وأشار المدرب لاكنتوني إلى أهمية التعلم بالممارسة والمحاولة كمفاهيم أساسية لفلسفة التعلم النشط.


وبعد المحاضرة، قام سعادة وكيل المعهد للتطوير الدكتور خالد الحارثي والمدرِّب لاكنتوني بتسليم الشهادات لثمانية عشر مدرِّبًا من المعهد بشطر الطلاب ممن اجتازوا البرنامج التدريبي "تدريب المدرِّبين"، والمعتمد من جامعة كمبريدج. وكان البرنامج عبارة عن 30 ساعة تدريبية،  وشارك فيه المتدربون منذ بداية العام الجامعي الحالي 1437/1438هـ، واشتمل على ورش عمل وتغذية راجعة واختبارات عملية على مدار العام. وأشاد المدرب بقدرات أساتذة المعهد المعتمَدين للتدريب ومهاراتهم المتعددة في مجال تدريس اللغة الإنجليزية للناطقين بغيرها كلغة أجنبية. وأضاف بقوله: "لقد كنت سعيدًا جدًا بتطور المهارات التدريبية للأساتذة من خلال هذا البرنامج التدريبي ... وكُلِّي ثقة بأنَّ تلك المهارات التي اكتسبوها سوف تُمَكنهم من تقديم المزيد من البرامج التدريبية الاحترافية بالمعهد".


بعد ذلك بدأت ورش العمل في مبنى 11 بالميدان الأكاديمي والتي تولَّى إدارتها عدد من المدربين المعتمدين، وشملت مواضيع متنوعة مثل: "استراتيجيات التعلم النشط داخل الفصول الدراسية" و"تعزيز الواقع التعليمي داخل الفصول الدراسية للغة الإنجليزية" و"بناء العلاقة التعليمية المتميزة داخل الفصول الدراسية: لماذا وكيف؟". وخلال هذه الفترة،  قام المدرب لاكنتوني بتقديم ورشة عمل تطبيقية عن تعزيز عمليات التعلم النشط داخل الفصول الدراسية للغة الإنجليزية بالتركيز على مهارات الاستماع والقراءة، والتي غالبًا ما توصف بأنها مهارات تَلَّقي وتحويلها إلى مهارات نشطة تفاعلية.


وتم القيام بفعاليات مماثلة في فرع المعهد بشطر الطالبات بالسليمانية، وكانت المتحدثة الرئيسة المدرِّبة والمؤلفة ليزلي هندرا من جامعة كمبريدج، وتناولت عملية اكتساب معاني الكلمات المستهدَفة من خلال السياق، وطريقة التعامل مع المعاني، وكسر التحديات في اختيار الكلمات المناسبة.
وستستمر فعاليات الملتقى السنوي لمعهد اللغة الإنجليزية طيلة هذا الأسبوع في كلا الشطرين.

 
 

********
 

أرسل الصفحة لصديق إطبع هذه الصفحة أبلغ عن خطأ في الصفحة أضف رابط الصفحة لموقعك
آخر تحديث 5/2/2017 10:53:41 AM
 

أضف تعليقك
الاسـم :
 
البريد الالكتروني :
 
رقم الجوال :
عنوان التعليق :
 
التـعـلـيـق :
 
أدخل الأحرف
الموجودة في الصورة :