الانتقال الى المحتوى الأساسي

إدارة العلاقات العامة

الأخبار

الجامعة تحقق جائزة أفضل بحث علمي في كندا 10 / 5 / 1430هـ

جامعة الملك عبد العزيز تحقق جائزة أفضل بحث علمي بكندا

حاز الطبيب السعودي الدكتور طريف يوسف أديب الأعمى المبتعث من جامعة الملك عبد العزيز إلى كندا على جائزة أفضل بحث علمي لكل منسوبي التدريب في أمراض الشيخوخة على مستوى كندا, وهي الجائزة التي تمنح مرة في السنة من الجمعية الكندية لأمراض الشيخوخة وتعتبر أحد أهم وأقيم الجوائز التقديرية في هذا المجال. ويدور بحث الدكتور طريف حول دور هرمون الميلاتونين في حماية المرضى كبار السن من التشتت الذهني delirium عند إصابتهم بأمراض حادة ودخولهم المستشفى حيث تصيب هذه الحالة حوالي 25% من كبار السن ولا يعرف الى الآن أي عقار مانع, مما أكسب هذه الدراسة أهميه شديدة.

الجدير بالذكر أن الدكتور طريف قد حاز على جائزة أخرى في مجال البحث العلمي العام الماضي على مستوى المدن الكندية تورونتو ولندن وهاملتون وحصل على البوردين الأمريكي والكندي في أمراض الباطنة, ثم على البوردين الأمريكي والكندي في أمراض الشيخوخة, ويحضر حاليا التخصص الدقيق في أمراض الذاكرة (الزهايمر) و هشاشة العظام .

في ندو علمية عقدت الجامعة عن فيروس أنفلونزا الخنازير10/ 5 /1430هـ

في ندوة علمية عقدت بجامعة الملك عبد العزيز عن فيروس أنفلونزا الخنازير جائحة عالمية بعد مرحلة واحدة

أقيمت في رحاب جامعة الملك عبد العزيز ندوة علمية بعنوان أنفلونزا الخنازير والتي نظمتها كلية الطب وذلك يوم الاثنين الموافق 9/5/1430هـ في تمام الساعة السابعة مساءا بقاعة الاحتفالات ومركز المؤتمرات بالجامعة .

وقد بدأت الندوة بالأستاذ الدكتور طارق بن أحمد مدني أستاذ الطب الباطني والأمراض المعدية بكلية الطب بجامعة الملك عبد العزيز حيث ذكر نبذه عن فيروس الأنفلونزا بشكل عام ثم أوضح أن فيروس الأنفلونزا H1N1 كان في الماضي يصيب الخنازير بشكل أساسي ولا ينتقل للإنسان إلا في حالة نادرة وهم الذين يختلطون بهم باستمرار كما أن الفيروس ينتقل من خنزير إلى آخر عن طريق الرذاذ أو استنشاق الهواء أو الالتماس المباشر أو غير مباشر كما يمكن أن يكون خنزيرا حاملا لذلك الفيروس دون ظهور أي أعراض توحي بذلك .والغريب أنه من 24 أبريل وحتى 4 مايو 2009م هناك 1000 شخص مصاب خلال شهر وعند إجراء تلك الفحوصات عليهم وجدوا أن فيروس الأنفلونزا التي يحملونها من نوع H1N1 وهي تطابق نفس ذلك الفيروس الذي يصيب الخنازير ولكن عند إجراء التحاليل على الخنازير وجدت أنها لا تحمل ذلك الفيروس ومن هنا ربما يتم تغيير مسمى المرض نظرا للغموض الحاصل علما أنه إذا أكتسب فيروس أنفلونزا القدرة على الانتقال للبشر بسهولة فيمكنه أن يسبب جائحة عالمية بما أن المرض وصل إلى المستوى الخامس حسب تصنيف منظمة الصحة العالمية حيث أنه تبقى مرحلة واحدة ويصبح المرض جائحة عالمية .

وقد بين الدكتور طارق مدني أن أعراض أنفلونزا الخنازير التي أصابت البشر مؤخرا منها ارتفاع درجة الحرارة وصداع وألم في الحلق بالإضافة إلى القي والإسهال والغثيان 

وقد أوضح أن من الوسائل التي تساهم في عدم الإصابة بالمرض هي غسل اليدين بالماء والصابون وتجنب الاقتراب من أي شخص مصاب وتجنب السفر إلى الدول التي انتشر فيها المرض مثل المكسيك وغيرها وكذلك تجنب لمس العين أو الأنف في حالة تلوث اليدين منعا لانتشار الجراثيم  بالإضافة إلى الحفاظ على الصحة وعدم السهر وأكل الطعام المفيد الذي يساعد على تقوية المناعة وأيضا لبس الكمام عند الحاجة للاقتراب من المريض وتخصيص منشفة خاصة ومناديل للمريض وعزله في مكان خاص أن أمكن .

وبعد ذلك تحدث الدكتور عصام أزهر رئيس وحدة الكائنات الخاصة بالأمراض المعدية بمستوى السلامة الثالث  بجامعة الملك عبد العزيز عن فيروس أنفلونزا الخنازير والتشخيص المخبري لها وقد أوضح أن المرض يعد من أخطر الفيروسات لدى منظمة الصحة العالمية كما أبرز مهام وحده الكائنات المعدية بمستوى السلامة الثالث للعينات البشرية وأشار إلى جاهزيه مختبرات جامعة الملك عبد العزيز إلى تشخيص المرض وعزل الفيروس المسبب له.وفي الختام استمع الدكتور طارق مدني والدكتور عصام أزهر إلى أسئلة الحاضرين والحاضرات وقاموا بالرد على استفساراتهم حيث ذكروا أنه عندما يتعرض الإنسان إلى ألام العظام والصداع ليس ذلك أنه تعرض لأنفلونزا الخنازير حيث أن الأعراض تتشابه ولا يمكن تحدد نوع الأنفلونزا إلا عن طريق إجراء التحاليل موضحا أن الأنفلونزا التي تصيب العظام والصداع لا تؤدي إلى الوفاة بقدر الأنفلونزا التي تصيب بالالتهاب الرئوي في حالة عدم العلاج ومبينا أن إصابة كبار السن والحوامل بمرض أنفلونزا الخنازير يشكل أكثر خطرا من غيرهما والأسباب مجهولة . وقد أكدا أنه لم يتم تسجيل أي حالة لأنفلونزا الخنازير في المملكة وهناك استعدادات لذلك لا سيما لقرب موسم الحج ولقدوم ما يقارب مليوني حاج ومعتمر مبينين في الوقت ذاته أن في حالة حدوث جائحة عالمية لا سمح الله قد يصل عدد الوفيات إلى 7 مليون على مستوى العالم .

رئيس المكتب الثقافي لسفرة الكويت يزور الجامعة 9/5/1430هـ

رئيس المكتب الثقافي لسفارة الكويت يزور جامعة المؤسس

أستقبل معالي مدير جامعة الملك عبد العزيز الأستاذ الدكتور أسامة بن صادق طيب بمكتبه رئيس المكتب الثقافي لسفارة دولة الكويت بالرياض الدكتور جابر بن علي المري وذلك صباح اليوم الاثنين الموافق 9/5/1430هـ .

وتأتي الزيارة بهدف التعرف على أوضاع الطلبة الكويتيين بجامعة الملك عبد العزيز وقد قام الدكتور جابر بمقابلة عميد القبول والتسجيل بالجامعة الدكتور عبد الفتاح بن سليمان مشاط وكذلك عميد شؤون الطلاب الدكتور عبد الله بن مصطفى مهرجي

أرسل الصفحة لصديق إطبع هذه الصفحة أبلغ عن خطأ في الصفحة أضف رابط الصفحة لموقعك
آخر تحديث 5/5/2009 1:10:30 PM